ثقافة وتسلية

طريقة مواجهة التنمر والسخرية بالأمثلة

كيف تتعامل مع المتنمرين في الأسرة والعمل والمدرسة

قائمة مواضيع المقالة فتح القائمة

طريقة مواجهة التنمر في العمل والمدرسة والحياة

نبحث كثيراً على طريقة مواجهة التنمر وطريقة التعامل مع التنمر والمتنمرين ولكن قد لا نعلم الطريقة الأفضل للتعامل مع هذه المواقف. ولكن فيما يلي سنقدم نصائح ستساعدك على مواجهة التنمر سهولة

هناك العديد من اشكال التنمر مثل:

  • التنمر اللفظي
  • التنمر الجسدي
  • التنمر الالكتروني
  • التنمر المدرسي
  • التنمر الوظيفي
  • التنمر الاسري

إذا كان لديك أسئلة عن طريقة التعامل مع التنمر بأنواعه مثل التنمر الالكتروني والتنمر المدرسي والتنمر الوظيفي وغيرهم مثل:

  • كيف اوقف التنمر
  • كيف اواجه التنمر
  • كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك
  • كيف تتعامل مع شخص يستفزك
  • كيف تتعامل مع شخص يسخر منك
  • كيف تتعامل مع زميل العمل المؤذي

فيما يلي سنقدم نصائح وطرق فعالة لمواجهة التنمر والسخرية والاهانة بشكل فعال

طريقة مواجهة التنمر والسخرية والاستهزاء والاهانة بالأمثلة

إن تعلم كيفية التعامل مع المضايقات أو الإهانة يمكن أن يساعدك على التعامل بشكل أفضل مع هذه المواقف الاجتماعية المزعجة. وسيساعدك تقييم الموقف والاستجابة المناسبة وطلب المساعدة عند الضرورة على التغلب على المضايقات أو السخرية.

الطريقة الأولى: تقييم الموقف

1. عليك أن تدرك أولاً أن الأمر لا يتعلق بك:

الأمر لا يتعلق بك لأن الأشخاص المتنمرون الذين يضايقون الآخرين ويهينونهم ويسخرون منهم يفعلون ذلك لأنهم لا يشعرون بالأمان. وغالبًا ما يكون تنمرهم مدفوعًا بالخوف والنرجسية والحاجة إلى التحكم في الموقف لأنهم يعتقدون بأنهم فقدوا السيطرة.

لذلك فإنهم يستخدمون التنمر وهذا الأسلوب في التعامل عموماً لأن انتقاد الآخرين والسخرية منهم يجعلهم يشعرون بالقوة. وسيساعدك إدراك أن الأمر يتعلق بهم، وبمشكلة خاصة بهم وليس أنت، على اكتساب الثقة في الموقف أثناء مواجهتهم.

2- افهم دوافع المعتدي:

يعتبر بذل جهد لفهم سبب إهانة المتنمر لك أو مضايقتك هو المفتاح للتوصل إلى حل للموقف. فأحيانًا يضايقك الناس ليجعلوا أنفسهم يشعرون بتحسن؛ وفي أوقات أخرى، قد يفعلون ذلك لأنهم لا يفهمونك أو لا يفهمون الموقف كما ينبغي.

على سبيل المثال، قد يشعر زميل العمل المتنمر الذي ينتقد شكل ملابسك دائمًا بأنك تحصل على المزيد من التقدير من رئيسك في العمل، لذلك فهو يعمل على جعل ثقتك تهتز من خلال أسلوبه الساخر.

وفي موقف آخر، قد يتعمد الشخص المعتدي التحدث عن إعاقة تمنعك من المشاركة بشكل جيد في نشاط ما.

ضع في اعتبارك أن بعض أشكال التنمر والمضايقة يمكن أن تكون مرحة ولا تهدف إلى إيذاء مشاعرك. على سبيل المثال، قد يضايقك أحد الأقارب أو الأصدقاء المقربين بشأن شيء ما، مثل شيء غريب عنك يجعلهم يشعرون بأنه شيء مسلي.

3- ضع خطة لتجنب الشخص أو الموقف إن أمكن:

إن تجنب المتنمر الذي يعتدي عليك يمكن أن يساعدك في تقليل مقدار التنمر من سخرية أو إهانات أو مضايقات. في حين أن هذا الأمر قد لا يكون ممكنًا دائمًا، لذا ابتكر طرقًا لتقليل الوقت الذي يجب أن تقضيه في وجود المتنمر أو تجنب الاتصال تمامًا معه.

إذا كنت تتعرض للتنمر الالكتروني مثل المضايقة أو الإهانة عبر الإنترنت، ففكر في حذف المتنمر من شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بك أو الحد من الوقت الذي تقضيه في تطبيقات معينة.

وإذا كنت صغير بالعمر وتعرضت للتنمر المدرسي والمضايقات أثناء عودتك من المدرسة إلى المنزل، فاعمل مع والديك للتوصل إلى طريق آمن إلى المنزل يساعدك على تجنب المضايقة أو الإهانة.

4- قم بتحديد ما إذا كانت المضايقة مخالفة للقانون:

أحيانًا تكون المضايقة أو الإهانة انتهاكًا مباشرًا لقانون البلد الذي تقيم فيه. على سبيل المثال، إذا كان لديك زميل في العمل يتحرش بك جنسيًا في العمل عبر إبداء تعليقات على جسدك، فهذا يعتبر انتهاكًا للقانون ويجب الإبلاغ عنه على الفور.

وإذا كنت في المدرسة، فمن حقك الشعور بالأمان وأن يكون لديك بيئة خالية من التنمر المدرسي للابتعاد عن الإنزعاج حتى تستطيع التعلم. وإذا قام شخص ما بمضايقتك بطريقة تجعلك تشعر بعدم الأمان أو تشتت انتباهك في المدرسة (مثل جعلك لا ترغب في الحضور إلى المدرسة)، فيجب أن تتحدث مع والديك أو معلمك حول هذا الأمر.

الطريقة الثانية: الاستجابة للمضايقة أو الإهانة

1- استعد للموقف

إذا كنت مضطر لقضاء بعض الوقت مع متنمر يقوم بالتنمر عليك وإهانتك أو مضايقتك بشكل متكرر، فضع خطة لكيفية معالجة الموقف.

ويمكن أن يساعدك التفكير في طرق الرد والاستجابة ولعب الأدوار التمثيلية في التعامل مع الموقف. لذلك تدرب على لعب الأدوار مع صديق موثوق به أو أحد أفراد العائلة، أو أمام المرآة.

وحاول أن تجعل صديقك المفضل الذي تتدرب معه يقول عبارات مثل، “إن قصة شعرك شنيعة حقًا.” ويمكنك الرد بـ، “شكرًا لك على رأيك، لكني أحب أن أصفف شعري هكذا وهذا ما يهم”.

وأما لو كان يحدث معك تنمر وظيفي مثل أن مديرك يهينك بطريقة تقلل من شأنك، فيمكنك وضع خطة. فيمكنك تحذير مديرك من الاستمرار بهذه الطريقة وحاول أن تقول شي مثل: “تعتبر إغاظتك أو أسلوبك في التعامل معي غير مهني، ويؤذيني، ويعيق إنتاجيتي وقدرتي على العمل. لذا سأقوم بتبليغ قسم شؤون الموظفين بذلك إذا استمر الأمر”. أو يمكنك الذهاب رأساً إلى قسم شؤون الموظفين إذا كان من الصعب عليك قول هذا الأمر إلى مديرك.

2- حافظ على هدوئك

فمن المهم أن تظل هادئًا عندما تتعرض للتنمر وللمضايقة أو الإهانة، حتى لو كان من طبعك الغضب والبكاء. فتذكر أنه غالبًا ما يبحث المتنمرون الذين يقومون بالمضايقات والإهانة على ردة فعلك الغاضبة لاستغلالها ضدك. لذلك، حافظ على هدوئك واجعل قدميك راسختين على الأرض بثبات وهدوء. وعندما يهينك أحدهم أو يسخر منك، حاول قبل الرد عليه أن تأخذ نفسًا عميقًا وتهدئة غضبك والتصرف بدون تسرع أو اندفاع او غضب.

3- كن حازمًا

كن واثقًا وواضحًا مع المتنمر المعتدي بشأن تأثير إهاناته عليك. واستخدم نبرة حازمة وهادئة واشرح سبب عدم موافقتك على ها التنمر وكل مضايقتهم. وحاول أن تقول له على سبيل المثال، في حال كان صديقك أو زميلك يسخر من حذائك: “يغضبني أسلوبك هذا في الحديث لذلك لن أقبله منك، وعليك التوقف عن هذا الأمر”.

وإذا كان زملاؤك في العمل يضايقونك في العمل بطريقة متحيزة جنسيًا، فحاول أن تقول، “مضايقتك وإهاناتك تقترب من التحرش الجنسي. لذا إن حدث هذا مرة أخرى، فسوف أبلغ مشرف القسم على الفور”.

4- تجاهل الإهانة

ففي بعض الأحيان يكون أفضل رد على الإهانة والتنمر هو تجاهلها. فيمكنك التظاهر بأنك لم تسمعه على الإطلاق أو تغيير الموضوع إلى شيء خارج الموضوع تمامًا ليشعر المتنمر أن ما قاله لم يكن مسموعاً أصلاً.

إن تجاهل مضايقة المعتدي بدلاً من رد الفعل سيمنع أيضاً من إضافة الوقود إلى النار. وإذا تعرضت للتنمر الالكتروني مثل الإهانة أو السخرية عبر الإنترنت، فلا ترد. وإذا تعرضت للتنمر الاسري مثل الإهانة من قبل أحد أفراد الأسرة، فحاول تجاهل الإهانة ومغادرة الغرفة.

5- التعامل بروح الدعابة

استخدام الفكاهة للرد على المضايقة أو الإهانة يعتبر استجابة فعالة. ويمكن للفكاهة أن تنزع فتيل الموقف المتوتر، وتنزع سلاح المعتدي، بل وتقلل حجمها وأهميتها. لذا حاول إلقاء دعابة عندما يسخر منك أحدهم أو يضايقك.

وإذا قام زميلك في العمل بالسخرية من عرض المشروع الذي قمت بتجهيزه خلال المؤتمر، فحاول أن تقول عبارة مثل: “أنت على حق. هذا كان عرضاً مريعاً. لدرجة أنني كان ينبغي أن أترك ابني الذي يبلغ خمس سنوات ليقوم به”.

ويمكنك أيضاً التفاجئ من تعليقه ثم الانخراط في بعض المزاح المرح مع المتنمر. على سبيل المثال، قد تقول شيئًا مثل، “يا إلهي! أنت على حق! شكرا لمساعدتي في تسليط الضوء على هذا الأمر! “

6- الإبلاغ عن المضايقات والإهانات والتنمر على أساس الجنس أو العنصرية أو الدين أو الإعاقة.

من المهم أن تبلغ عن هذه الأنواع من التنمر والمضايقات على الفور. وغالبًا ما يكون هذا النوع من المضايقة مخالفًا للقانون. لذا اذهب مباشرة إلى شخصية ذات سلطة إذا تعرضت للمضايقة أو الإهانة بهذه الطريقة.

7- تحدث مع المعتدي

على سبيل المثال، إذا تعرضت للتنمر الاسري مثل الإهانة بشكل متكرر من قبل أحد الوالدين أو أحد أفراد الأسرة، فقد يكون الوقت قد حان للجلوس والتحدث حول هذه الإساءة. وكن صريحًا بشأن ما تشعر به من المضايقة وكيف تؤثر هذه المضايقات على حياتك.

وإذا كانت والدتك على سبيل المثال تهين مظهرك باستمرار مثل التحدث عن وزنك الزائد وكرشك، فحاول أن تقول، “أمي، أشعر بالألم عند تعليقك بطريقة سلبية على وزني. إنه يؤذي مشاعري. لذا أرجو منكِ لطفاً التوقف عن إبداء هذه التعليقات”.

وحتى إذا كانت المضايقة غير ضارة، فلا يزال بإمكانك قول شيء ما لصديقك أو زميلك الذي يتنمر عليك إذا كان يزعجك، مثل “أحب الخروج معك، ومن الممتع إغاظة بعضنا البعض في بعض الأحيان، ولكن تحدثك عن …. (اذكر الاساءة التي يقوم بها)… تؤذي مشاعري وتعتبر خارج حدود الأمور المقبولة.

الطريقة الثالثة: الشعور بالتقدير الذاتي

1- قدِّر ذاتك

قد يؤدي تدني احترام الذات إلى زيادة صعوبة التعامل مع التنمر والمضايقات والسخرية، سواء أكانت مضايقة مضمونها خبيث أم لا. ويستغرق تحسين احترامك لذاتك وقتًا، لكن يمكنك القيام بذلك باستخدام أنشطة بسيطة، مثل: تشجيع نفسك عند إنجاز شيء جيد ومدح نفسك على هذا الانجاز.

قم بعمل قائمة بنقاط قوتك وإنجازاتك والأشياء التي تعجبك في نفسك. وحاول أن تسرد خمسة أشياء على الأقل في كل عمود. واحتفظ بالقائمة واقرأها يوميًا وحاول أن تضيف مزيد من الصفات الجيدة والانجازات التي تقوم بها باستمرار

ويمكنك أيضاً أن تجرب النظر في المرآة كل صباح وقول شيئًا إيجابيًا واحدًا عن نفسك، مثل: اليوم بداية جديدة، وهي فرصة جديدة لخوض تجارب مختلفة، سوف ابدأ يومي بتفاؤل ولن أفكر في الأشياء السيئة وسأركز على الاشياء الإيجابية”

وبإمكانك أيضاً أن تقول: “شيء طبيعي أن أواجه بعض المشكلات سواء من الظروف أو من بعض الأشخاص وهذه المشكلات تعتبر تحديات تساعدني على أن أكون أفضل وأقوى وسأتعلم من الماضي لأتمكن من مواجهتها ولا يوجد شيء اسمه فشل ولكن كل مرة أتعلم شيء جديد أو أنجح في اجتياز التحدي”

ولو كان لديك بعض المشكلات الخاصة بشكلك ومظهرك فلو كنتِ أنثى قد تقولين شيئاً مثل “تبدو  عيناي مشرقة وجميلة بشكل خاص اليوم، كما أن لون ملابسي متناغم بطريقة مميزة” ولو كنت رجل قد تقول شيء مثل “تبدو لحيتي مهذبة ومنسقة اليوم، واختيار هذه الساعة أعطى مظهري مزيد من الاحترافية”.

2- اهتم بنفسك

فالاهتمام بنفسك أمر مهم واستراتيجية جيدة للتعامل مع التنمر والإهانة أو السخرية. لذا جرب أن تمشي بهدوء أو تفعل شيئًا لطيفًا لنفسك مثل تناول الحلوى المفضلة لديك، أو قضاء بعض الوقت في قراءة كتاب تحبه أو الذهاب إلى منتزه او مقهى تفضله. ستساعدك استراتيجيات الرعاية الذاتية هذه على بناء احترام الذات والشعور بتحسن تجاه نفسك.

3- تطوير مرونتك

عندما تكون مرنًا يصبح من الأسهل عليك التعافي من المضايقات والإهانات والعقبات الأخرى. لذا اعمل على تحسين مرونتك لتحسين قدرتك على التعافي من التنمر والمضايقات والإهانات والسخرية التي تتعرض لها.

وتتضمن بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لبناء مرونتك ما يلي: النظر إلى أخطائك على أنها فرص للتعلم. وتذكير نفسك بأن لديك القدرة على اختيار ردك المناسب. وقم بوضع أهداف واقعية لنفسك يمكنك فعلا تنفيذها، وبناء ثقتك بنفسك، وافهم أن كل شيء يحدث في حياتنا يجعلنا نتعلم أكثر لنخرج أقوى من السابق.

4- تعلم كيف تكون أكثر حزمًا

القدرة على التعبير عن نفسك بطريقة حازمة يمكن أن تساعدك أيضًا على التعامل مع التنمر والمضايقات. ولكي تكون حازمًا، من المهم أن تكون مرتاحًا لقول كلمة “لا” للناس وأن تعبر عن احتياجاتك بطريقة واضحة ومباشرة. وأن تقول ما يزعجك بطريقة مناسبة.

على سبيل المثال، “غالبًا ما تضايقني بشأن صلعتي، مثل مناداتي يا ذا الصلعة اللامعة أو يا ذا الرأس المفرغة من الشعر”.

عبر عن مشاعرك تجاه المضايقات وقم بتوضيح ما يضايقك منها. على سبيل المثال، قد تقول شيئًا مثل، “أشعر بالغضب عندما تقول هذه الكلمات حتى لو على سبيل المزاح فأنا سعيد بشكلي كما هو ولا أحب مناداتي بهذا الأسلوب”

قل ما تريده من المتنمر. على سبيل المثال، “أريدك أن تتوقف عن مضايقتي بشأن شعري. وإذا قمت بذلك مرة أخرى، فلن أتعامل معك مرة أخرى”.

الطريقة الرابعة: الحصول على المساعدة

تحدث إلى والديك، إذا كنت طفلاً أو مراهقًا وتعرضت للتنمر المدرسي مثل المضايقة أو الإهانة أو السخرية، فمن المهم أن تخبرهم بما يحدث. أخبرهم عن الموقف واطلب مساعدتهم لحلها. وحاول أن تقول شيئًا مثل، “أمي / أبي ، لقد تعرضت للتنمر والمضايقات من قبل شخص ما في المدرسة وحاولت إقناعه بالتوقف، لكن الأمر لا يجدي.”

تواصل مع معلمك أو الأخصائي الاجتماعي أو الشخص المسؤول في المدرسة إذا كان شخص ما يهينك أو يضايقك. ويمكن أن يساعدك هؤلاء المحترفون التربويون في وضع استراتيجية للتعامل مع الموقف. وحاول أن تقول شيئًا مثل، “أنا أتعرض للسخرية أو الاستفزاز من قبل شخص ما في المدرسة ولا أعلم كيف يمكنني التعامل مع هذا الأمر وأريد منكم مساعدتي لجعل هذا الشخص يتوقف عن مضايقتي”.

أما في مجال العمل لو كنت تتعرض للتنمر الوظيفي فعليك التوجه إلى الأقسام المناسبة في العمل، فإذا تعرضت للإهانة أو المضايقة في مكان عملك، فمن المهم أن تقوم بتوثيق الإساءة ومناقشة الموقف مع رئيسك أو مشرفك في العمل أو انتقل مباشرة إلى قسم شؤون الموظفين وأبلغ عن الموقف.

حاول أن تقول شيئًا مثل، ” هناك زميل في العمل يضايقني أو يهينني بشكل مستمر ويؤثر علي. وأرجو منكم المساعدة لحل هذا الأمر.”

عندما تتعلم كيفية التعامل مع التنمر والمضايقات أو الإهانة فإن ذلك يمكن أن يساعدك في التعامل بشكل أفضل مع هذه المواقف الاجتماعية المزعجة. وسيساعدك تقييم الموقف والاستجابة بشكل مناسب وطلب المساعدة عند الضرورة للتغلب على المضايقات أو الإهانة.

في حال لم يتمكن أحد من مساعدتك أو لم تجد من يساعدك فعليك الاستمرار في اتباع الاسلوب الحازم لإيقاف المتنمر ووضع حدود له مع الاستمرار في تطبيق النصائح السابقة.

يعتبر إصرارك على موقفك يزيدك قوة وصلابة للحصول على حقك ووضع حدود للمتنمر وجعله يعلم جيداً أنك لن تقبل أسلوبه مرة أخرى.

نصائح أخيرة لمواجهة التنمر

ضع حدود للتعامل معك من أول لقاء لك مع أي شخص ومن أول مرة يحدث فيها تنمر أو تجاوز في حقك، ولا تقل سأنتظر وقت مناسب، بل عليك التحدث عن الأمر من أول مرة يحدث فيها.

وبطريقة ذكية وحكيمة بدون تهور (قم باختيار الكلمات المناسبة والطريقة المناسبة حسب الموقف وحسب الشخص الذي تتعامل معه وبصورة لا تجعلك تظهر بصورة المخطئ ولا تستخدم عبارات أو أساليب تجعل الأمر يصبح ضدك بدلاً من أن يكون في صالحك فتتحول إلى جاني بدلاً من مجني عليه.)

اعلم أن الطرف الآخر (المتنمر) سيكون عدائي وسيحاول هز ثقتك وتحويل الأمر ضدك ولكن عليك أن تتصرف بدون غضب وإذا كنت غير جاهز للتصرف أو لا تعلم كيف تتصرف عليك بالانسحاب بدلاً من التحدث بطريقة خاطئة تؤدي إلى تحويل مسار الأمر ضدك

تذكر

  • لن يساعدك أحد و لن تتمكن من حل مشكلتك إلا من خلال نفسك
  • لن يهتم بمشكلتك أحد إن لم تهتم أنت بها وتأخذ خطوات حاسمة
  • ساعد نفسك أولاً حتى يساعدك الآخرون ويدعموك
  • لو شعرت ان الامر صعب على الاقل قم بعمل ولو خطوات صغيرة وبسيطة حتى تتمكن من وضع حد للمتنمر
  • ابدأ بنفسك وطبق النصائح التي وضحناها قبل أن تطلب المساعدة
  • وضح مشكلتك بطريقة هادئة وعقلانية وبدون غضب لمن تطلب منه المساعدة كي يقف إلى جانبك ويدعمك
  • قم بتوثيق أي شيء بالأدلة مما يحدث ضدك لتتمكن من دعم موقفك (مثل الاحتفاظ بالايميلات أو الرسائل المهينة..الخ)

سعداء جداً بزيارتك 😊 لا تنسى مشاركة ما قرات ليستفيد غيرك ✨

زر الذهاب إلى الأعلى